• مصر/00201145151198
  • أفضل 160 طريقة وبرنامج للحصول علي ويب ترافيك وعملاء

    د/ خالد محمد خالد
    سعر الكتاب بالنسبة لبعض الدول ويظل الكتاب بقيمة 15 دولار للدول الأخري
    • 15 دولار
    • 150 جنيه مصري
    • 52.5 ريال سعودي
    • 1911 دينار جزائري
    • 75 ليرة تركية

    مشاركة الكتاب

    وسائل الدفع المتاحة
    • ويسترون يونيون
    • بايبال
    • كاش
    • البريد المصري
    • فودافون كاش
    • مصرف الانماء
    • البنك العربي الأفريقي

    وصف الكتاب

    لم تعد قصص كسب المال وتحقيق الأرباح عبر الإنترنت نوعاً من الخيال بل صارت حقيقة واقعة تفرض نفسها يوماً بعد يوم، وصار من الطبيعي أن نرى من بيننا يومياً من يخرج بفكرة جديدة أو موقع إلكتروني أو قناة متميزة يطلقها عبر الإنترنت فتجذب الآلاف من المتابعين من شتى بقاع العالم، وأصبح طبيعياً أن نجد بيننا العديدين ممن نجحوا بالفعل في جعل شبكة الإنترنت مصدرًا للرزق وكسب المال الوفير.

    خصوصاً في هذا التصاعد التنافسي الكبير في المجال التقني والبرمجي بين أصحاب المواقع الإلكترونية التي باتت تغزو فضاء الإنترنت بشراسة في الآونة الأخيرة بهدف تحويل الحاسب لآلة لصنع المال من خلال طرح الآلاف من المواقع والبرامج لمساعدة أصحاب المواقع في إشهار مواقعهم بشتى الوسائل بغية الوصول إلى تحقيق حلمهم الكبير في جلب أكبر عدد من الزوار لمواقعهم حتى تتصدر قوائم المواقع البحثية .

    أضع بين أيديكم هذا الكتاب الذي يجمع نخبة كبيرة من الوسائل والأفكار والمواقع والبرامج القوية التي تفيد أصحاب المواقع وروّاد الأعمال عبر الإنترنت وخصوصاً المبتدئين منهم في إشهار مواقعهم وزيادة معدل الزيارات (الترافيك) لها في كتاب يعد الأول من نوعه في الوطن العربي والوحيد الذي تناول هذا الموضوع.

    و أتعهّد أمام الله تعالى أنّ هدفي هو خدمة المواقع التي تقدم الفائدة للناس وأني غير مسئول عن كل من يستخدم هذه البرامج لغايات إشهار مواقع منافية للشريعة الإسلامية. في البداية سنشرح المقصود ب(الترافيك ) : هو مصطلح للدلالة على نشاط الموقع أي مقدار البيانات التي يتم إرسالها من وإلى الموقع، وهذا يعني ببساطة عدد الزيارات الواردة للموقع ومقياس قوي لنجاحه.

    و الترافيك له أهميّة كبرى عند أصحاب المواقع فبدون وجود ترافيك ملحوظ يعتبر الموقع غير نشط، حيث أن كل زيارة للموقع تستهلك ترافيك و بهذا مع كل زيارة يزداد الترافيك الخاص بموقعك وذلك يفيد في أمرين :

    أولاً : زيادة ترتيب الموقع عالمياً فيما يخص الترتيب العالمي  ( Alexa ) وهو ترتيب لجميع المواقع العالمية من حيث الترافيك و من خلاله يمكنك معرفة ترتيب موقعك

    ثانياً : زيادة سعر الموقع وقيمته التجارية. ومن المعلوم أن المصدر الأساسي للحصول على ترافيك هو مقدار الزيارات القادمة إلى موقعك، فبعد إنشائك للموقع الخاص بك , أول ما ستفكر فيه هو كيفية جلب زوار لموقعك، فأي شخص يريد العثور على موقع معين بغرض الاستفادة من المعلومات التي يقدمها أو بغرض الشراء ، فإنه يصل إلى ذلك الموقع بأربع طرق ,أي أنّ هناك أربعة أنواع فقط من الزوار تعترف بها محركات البحث وهي : - زوار قادمين عن طريق محركات البحث. - زوار قادمين عبر روابط لموقعك منشورة في دليل أو مدونة أو موقع أو منتدى.  - زوار عن طريق الإعلانات الموجودة لموقعك فى مواقع اخرى المدفوعة منها و المجانية - الزوار المباشرون الذين يتجهون لموقعك مباشرة بكتابة الرابط في متصفحاتهم.

    وبالطبع فان الزوار القادمين عن الطريق رقم (1) يشكلون الغالبية العظمى فهو أفضل الطرق وأنجحها أي أن استخدام محركات البحث والعمل على تهيئة الموقع ليحتل أعلى ترتيب بجوجل وغيرها من محركات البحث له الأولوية القصوى لأصحاب المواقع، فلا نبالغ إذا قلنا أن 80 % من الأشخاص الذين يستخدمون الانترنت يستخدمون محركات البحث للوصول إلى المواقع بينما فقط 20% يستخدمون الطرق الأخرى للوصول إلى المواقع والمعلومات والسلع عبر الانترنت

    وهناك أيضاً الزيارات الوهمية للموقع والتي تقدمها بعض البرامج بشكل أوتوماتيكي (تلقائي دون تدخل بشري) بحيث تقدم لك أعداد زوار كبيرة جداً في وقت قصير ولكن هذه الزيارات من الممكن أن تتسبب بضرر كبير لموقعك إن أسأت استخدامها كما سأوضح لاحقاً. و لذلك نجد أن المنافسة أصبحت شديدة بين ملايين المواقع ومئات الآلاف من المسوقين و أصبح للمبرمجين اهتماماً كبيراً بتطوير الأساليب المختلفة للاستفادة وكذلك الإفادة من ولهذا السوق الكبير المتعطش دائماً لكل ما هو جديد بما يتعلق بزيادة الترافيك وزيادة ترتيب الموقع عالمياً .

    جميع الطرق والمواقع والبرامج المذكورة في هذا الكتاب حقيقية وتخدم موقعكم ضمن الأهداف المذكورة سابقاً وقد تم انتقاؤها بعناية من حصيلة تجارب ناجحة فعلية لأصحاب مواقع ذكروا تجربتهم الناجحة واثنوا عليها ونصحوا باستخدامها. ولكن عليكم استخدام هذه المواقع والبرامج ضمن منهجية معتدلة للحصول على النتائج المرجوة فالعامل الأساسي هنا هوأنت شخصياً بناءً على الاستخدام الخاص بك وخططك لاستخدام مثل هذه البرامج تحدد مدى إفادة هذه المواقع.

    فإن كنت تنوى أن تستخدم هذه البرامج بصورة طبيعية مثلا (أن تقوم بتجميع عدة مواقع ومدونات ومنتديات مشابهة لنفس مجال موقعك) هنا أنت تستخدمها بصورة صحيحة في عمل باك لينك (رابط عكسي أو رابط خارجي إلى موقعك) طبيعى مع الاهتمام بعدم إرسال عدد كبير في وقت قصير أي أنك تستخدم البرنامج كما لو كنت ترسل الروابط بشكل يدوى هنا تكون في أمان وتحقق إفادة قوية من البرنامج. أما الاستخدام الخاطئ لهذه البرامج , أي أن تقوم بتجميع القوائم المختلفة على الإنترنت والتي تحوي العديد من المواقع في شتى المجالات وربما لا تجد فيها ما يشابه تخصص موقعك وتقوم بإرسال كميات كبيرة جداً من الروابط العكسية Back links في وقت قصير هنا أنت تضر أكثر من ما تنفع موقعك وهنا يكون البرنامج ذو ضرر عليك وليس ذو فائدة .

    ولتكن على يقين أن جميع محركات البحث وعلى رأسهم جوجل يبحثون بشغف عن الجودة وأن هذه المحركات تقوم بتطوير نفسها كل فترة بعمل بعض التعديلات اللاّزمة في طريقة عملها لتضمن أن يتصدّر مقدمة نتائج قوائمها البحثية المواقع المتميزة التي تستحق فعلاً موقع الصدارة. لذلك أنصحك بأن تنظر إلى موقعك نظرة بعيدة المدى وأن لا تطمع في التسلّق السريع إلى مقدمة نتائج محركات البحث. واكرر رجائي بضرورة تركيز مجهودك في دعم موقعك وترقيته على فكرة بناء سمعة الموقع بطريقة طبيعية وتدريجية من وجهة نظر محركات البحث ولتتمكن من فعل ذلك يجب أن تلتزم بالابتعاد عن ما يكرهه جوجل ,مع ضرورة فهمك أن جوجل لن يتردد لحظة في معاقبة موقعك بإرساله إلى آخر نتائج البحث أو شطبه بالكلية من قوائمه. وبهدف تقوية مواقعكم وجلب أعداد كبيرة من الزيارات الدائمة أو شبه الدائمة وتحسين علاقة موقعكم بمحركات البحث بشكل فعلي وعلى المدى البعيد فعليكم أولاً الاهتمام بتهيئة الموقع لمحركات البحث.

    و كما هو معلوم فإنّ الباحث عادةً لا يهتم إلاّ بالنتائج الموجودة بالصفحة الأولى فقط، والمنهج إلى ذلك إنشاء موقع متوافق مع علم SEO  بشكل سليم, لأن منظومة SEO  بخطواتها الأربع والتي سنتطرق لشرحها بالتفصيل, تفرض على محركات البحث إعادة فهرسة موقعك و أرشفتها. وباتباع هذه الخطوات وتنفيذ تعليماتها بإتقان ستضمن بالتأكيد بإذن الله موقعاً متميزاً يقصده العديد من الزوار بشكل دائم وعلاقة ممتازة جداً مع محركات البحث وبالتالي زيادة تدريجية دائمة لترتيب موقعك عالمياً ! ولكن بسبب طول الوقت اللازم لعمل هذه الخطوات بنفسك يدوياً و بشكل دوري ظهرت فكرة البرامج أيضاً فلكل خطوة من هذه الخطوات برنامج ذكي متخصص ليقوم بالمهمة نيابة عنك وببراعة بدقائق معدودة، وهناك أنواع جداً متعددة من هذه البرامج ,ومنها أيضاً من يقوم بعدة مهام معا لتنفيذ أكثر من خطوة في آن واحد، ومن هنا كان سبب شهرتها والتنافس الشديد بينها !

    فنرى الآن الآلاف من هذه البرامج وبجميع أنواعها التي أصبحت إعلاناتها المغرية تغزو صفحات المنتديات والمواقع وصفحات وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير جداً في الآونة الأخيرة لتضع أصحاب المواقع في حيرة كبيرة من أمرهم في اختيار ما يناسب موقعهم فعلاً. لا داعي للقلق بعد الآن! فهذا الكتاب يعدّ بمثابة المرشد الأمين لأصحاب المواقع وخصوصاً المبتدئين منهم, فبالإضافة لانتقائه نخبة متميزة من البرامج والطرق الذكية فهو يشرح طريقة عملها وكيفية التسجيل فيها. وقد حرصت من خلال تصنيفي للطرق والبرامج المذكورة في هذا الكتاب على التركيز على الترتيب حسب الأولوية والأهمية لأساعدك في بناء موقع الكتروني متميز باحترافية عالية وبمواصفات مطابقة لما يحبه محرك البحث جوجل ليفوز موقعك بصدارة محركات البحث وليحظى موقعك بالتالي بترافيك عالي دائم منذ بداية عهده . ونشرح في هذا الكتاب أفضل 160 طريقة وبرنامج للحضول علي ويب ترافيك وعملاء.

    بعض الكتب المرشحة لك